(2140)
مقطع من ندوة مفتوحة لعبد الحليم الغزّي في احتفال المولد العلوي الشريف صلوات الله عليه
هيئة زهرائيون – السويد / ستوكهولم

الاحد: 9 رجب 1440هـ – الموافق 17/3/2019 م

عرضت على قناة القمر الفضائية

شاهد الندوة كاملة:

✤ الأسئلة التي وردت في الندوة:
◈ السؤال (1) : هل يجوزُ التقدّم على قبر أبي الفضل العبّاس “عليه السلام” في حالِ الصلاة؟
◈ السؤال (2) : ما رأيكم بِمَن يقول: إنَّ النبيَّ مُحمَّد “صلّى اللهُ عليه وآله” وُلِدَ في العراق وبُعِثَ في العراق، وكذلكَ أنَّ العراقَ أرضُ الأنبياءِ والرُسُلِ والأئمةِ الطاهرين “عليهم السلام”.. كُلّهم مولدهم ومدفنهم في العراق “صلواتُ اللهِ وسلامهُ عليهم”؟
◈ السؤال (3) : السائل يقول: في كُلّ يومٍ نتعلّمُ مِن خلالِ مُحاضراتكَ مَعلومةً جديدة.. إلى أن يقول في آخر الرسالة بخُصوص أفعال الصلاة: (كتها فرد مرّة وخلّصنا).
◈ السؤال (4) : هل أنَّ الاعتجار الواردَ في الرواياتِ في بعضِ الحالات يعني لَفَّ العمامةِ بنفسِ ما ذكرتمُوهُ (العمامة الطابقيّة) وكيف ذلك؟
◈ السؤال (5) : خلاصةُ السُؤال: تفريعٌ على ما ذكرتُهُ في حديثي وقتَ الاحتفال حين قُلت: أنّني أعتقدُ أنَّ صلاتي مِن دُون ذِكْر الشهادةِ الثالثةِ في التشهُّد الوسطي والأخير صلاة باطلة، وهي صلاةٌ منغوليّة.. فالسائلُ يسأل ويقول: ماذا عن صلواتِنا التي مرَّتْ، هل يجبُ قضاؤها؟
◈ السؤال (6) : هل يَجوزُ أكلُ تراب قُبور المعصومين أو أولادهم أو استخدامُهُ لشفاءِ الأمراض.. طبعاً الإمام الحُسين “عليه السلام” مُستثنى لأنَّ في تُربتِهِ الشفاء.. والذي أسمَعُهُ مِن المنابر الإيرانيّة أو العراقيّة أنّهُ لا يجوز.. فهل هذا صحيح؟
◈ السؤال (7) : مضمونُ السُؤال: أنّهُ يطلبُ النصيحةَ في الطريقةِ التي يتعاملُ فيها مع الآخرين – قَطْعاً في الوسطِ الشيعي – مِمّن لا يَقبلونَ حقائقَ ثقافةِ الكتاب والعترة؟
◈ السؤال (8) : السائل يقول: أنا فهمتُ أنَّ مَن عَبَد الإسم دُونَ المعنى فقد كَفَر، ومَن عَبَد المَعنى دُون الإسم فذلكَ هو التوحيد.
◈ السؤال (9) : هُناك مَن يُضعّفُ خُطبةَ البيان للأمير “عليه السلام” وينسبُها لِوَضعِ الغُلاةِ بدعوى عدمِ وُرودِها في نهج البلاغة. (يشتمل هذا السُؤال على مُداخلات مِن بعض الحضور).
◈ السؤال (10) : ما معنى الحديث: (لا تسبّوا عليّاً فإنّهُ ممسوسٌ بذاتِ الله)؟
◈ السؤال (11) : في إحدى زياراتِ سيّد الشُهداء “صلواتُ اللهِ وسلامهُ عليه” جاء فيها: (مَن أراد الله بكم، بكم يُبيّنُ اللهُ الكذب وبكم يُباعدُ اللهُ الزمان الكَلِب) ما معنى (الزمان الكلِب)؟
◈ السؤال (12) : سُؤالٌ عن الّلغة.. وأنَّ هذا الدين جاءَ بلغةِ العرب، فكيف للشُعوب الأُخرى أن تتواصلَ مع هذا الدين وهي لا تعرفُ العربيّة؟
◈ السؤال (13) : هُناك أكثر مِن اقتراح بخُصوص إنشاءِ جامعةٍ إلكترونيّة.
◈ السؤال (14) : السائلة تقول: كُنتُ أُشاهدُ الندوةَ الثالثة في أسن في ألمانيا، فذكرتم أنَّ كثيراً مِن ماركاتِ القهوة فيها مِن براز الحيوانات.. فهل يُمكن ذِكْرُ تلكَ الماركات؟
◈ السؤال (15) : هل عرضتَ رواية (فللعوامِّ أن يُقلّدوه) على الكتاب الكريم وعلى حديث أهل البيت؟

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *